قررت الحكومة البريطانية التخلي عن مواقها الالكترونية

10:59 ص

قررت الحكومة البريطانية مراجعة جميع المواقع الالكترونية الموجودة حاليا والبالغ عددها 820 موقعا .
لندن: اعلنت الحكومة البريطانية اليوم عن عزمها التخلص من مئات المواقع الالكترونية التابعه لها في محاولة منها لتوفير الملايين من الجنيهات على الدولة.
وذكر مجلس الوزراء البريطاني في بيان له انه سيتم مراجعة جميع المواقع الالكترونية الموجودة حاليا والبالغ عددها 820 موقعا مع النية لالغاء 75 بالمئة منها مضيفا ان المواقع المتبقية ستكون تحت ضغط تعرضها لخفض تكاليفها الى النصف.
واتى هذا الاعلان في اعقاب التقرير الذي نشره المكتب المركزي للمعلومات والذي اظهر ان 46 موقعا حكوميا كبيرا كلفت الدولة 126 مليون جنيه استرليني خلال العام الماضي.
وحول هذا الموضوع ذكر وزير شؤون مجلس الوزراء فرانسيس مود "ان حكومة العمال السابقة كانت قد وعدت في عام 2006 بالتخلص من 422 موقعا من اصل 794 موقعا من مواقعها الا ان الائتلاف الحكومي حدد 820 " مضيفا " ان الحكومة ملتزمة وبشكل كامل بارجاع المواقع الالكترونية تحت سيطرتها".
كما اوضح "ان ايام التباهي بالمواقع الالكترونية ولت حيث انه ليس من الجيد ان تكون هناك مواقع لا توفر خدمات ذات جودة عالية كما يتوقع مستخدموها" موضحا " ان الحكومة ستقوم بمراجعتها من ناحية التكلفة والاستخدام ونطاق تقاسم المعلومات".
وفي السياق ذاته ذكر مجلس الوزراء انه لن يتم التصريح والسماح بإنشاء اية مواقع الكترونية جديدة مالم تكن مستوفية للمؤهلات "الصارمة" ويتم التصريح لها من قبل هيئة حكومية يرأسها كل من مود ووزير الدولة للخزانة داني الكسندر.
من جانبه اعلن الائتلاف الحكومي الثلاثاء الماضي انه سيتم تطبيق ميزانية تقشفية لخفض العجز الكبير في النفقات الحكومية

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة