الجمعة، 27 ديسمبر 2013

ما بين حسوب ومكتوب !

من طرف Mohammed Al-kenani  |  نشر في :  2:58 ص 0 تعليقات


تحية طيبة متابعينا !
هذا ليس اعلان ترويجي لشركة حسوب وانما هو حديث عن مستقبل هذه الشركة .
دعونا نعود قليلاً الى الماضي حين تاسست شركة مكتوب عام 1999 على يد كل من سميح طوقان وحسام خوري ، انطلقت الشركة تحت حملة " افتخر أنت عربيProud to be an arab " ، في عام 2000 وصل عدد المسجلين إلى 100.000 مستخدم ، وفي عام 2004 طرحوا حملة إعلانية كبيرة بعنوان "سجل أنا عربي" في رغبة لتوحيد العقول العربية المبدعة .
اسست مكتوب كل من " اصحاب مكتوب - سوق.كوم" .
باختصار مكتوب نجحت على مدار عالمي وليس عربي فقط .
حسوب : تقدم حسوب خدمات انترنت ومنصات ويب تهدف لحل التحديات التي تواجه المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
حسوب شركة مقرها المملكة المتحدة مؤلفة من فريق عمل شاب وطموح يعمل من مصر، سوريا، المغرب، فلسطين والسعودية.
انطلقت تحت شعار " في مهمة لتطوير الويب العربي " 
اسست حسوب كل من " اعلان حسوب - بيان بريس - Arabia I/O - كما اشترت موقع خمسات ".
كلا الشركتين نجحتا على المستوى العربي نجاحاً كبيراً .
في خبر مفاجئ في يوم الثلاثاء 25 أغسطس 2009 أعلنت شركة Yahoo العالمية عن إبرامها اتفاقية للاستحواذ على شركة Maktoob "مكتوب"، موقع الإنترنت الرائد في العالم العربي الذي يضم أكثر من 16.5 مليون مستخدم ! ؟ مقابل صفقة لم تعرف الى هذه اللحظة ( 2013 / 12 / 26 ) . فموقع تك كرانش يقول 85 مليون دولار وعرب كرانش يقول 100 مليون دولار في حين يقول البعض ان الصفقه وصلت الى 200 مليون دولار وفي الوقت نفسه رفض سميح طوقان الافصاح عن سعر هذه الصفقه .
كما لم تشمل الصفقة كل من : سوق.كوم وبعض المواقع الاخرى التابعة لشركة مكتوب .
ربح المؤسسون مبلغ مالي قدره ـــــــــــــــــــــــ ولكن ماذا ربح المستخدم العربي ؟! ( عاد ليستخدم ياهو وبكل فخر ! )
هل بيع شركة مكتوب لياهو خيانه ؟ ام فوز ؟ 
انطلقوا تحت شعار "افتخر أنت عربي" ولم يفيدوا غير انفسهم ؟
عاد سميح طوقان بمفردة ليؤسس شركتة الجديدة " جبار الانترنت "  ولكن ! ....... نعم ما تقولة يخطر في بالي ايضا والسبب واضح . كما اوجه لك سؤال ايها القارئ هل ترى ان شركة جبار الانترنت ناجحة ؟ !! ....
عبد المهيمن الاغا مؤسس شركة حسوب .
طرحت عليه انا شخصيا سؤال في arabia.io  وقال لي " لا، طموحنا في حسوب أكبر بكثير من البيع. نحن نسعى لبناء شركة عربية نفخر بها جميعاً و واثقون بقدرتنا على تحقيق ذلك. لا تأخذ بكلامي الآن، الأيام ستثبت ما نقول "
طموحنا في حسوب اكبر من البيع .
عبارة قد تتشابه مع ما قالهُ سميح طوقان " نحن متأكدين أن المستقبل يخبئ أكثر لمكتوب وهو حاليا ماض في طريقه ليكون من بين أهم 50 موقع على الصعيد العالمي  " 
يتضح من كلام سميح طوقان انه لم يفكر في البيع ابداً ....
ولكن لو عرض على شركة حسوب مبلغ ليس بالهين هل سيوافق الاغا على بيع شركته الناشئة ؟! .
وهل ستشمل الصفقة كل من : " خمسات - بيان بريس - arabia.io " ؟ .
انتهى .

التسميات :
Mohammed Al-kenani

كاتب مختص في مدونة مفكر التقنية

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات:

back to top