الجيش السوري الإلكتروني يخترق موقع مجلة "فوربس"

10:58 ص
"الجيش السوري الإلكتروني" يخترق موقع مجلة "فوربس"
أعلنت مجموعة قراصنة الإنترنت، التي تُطلق على نفسها اسم “الجيش السوري الإلكتروني” SEA، اليوم الجمعة عن آخر ضحاياها، وهو مجلة الأعمال الأمريكية “فوربس” Forbes.
وقامت المجموعة المحسوبة على نظام “بشار الأسد” في سوريا، باختراق الموقع الرسمي للمجلة بالإضافة إلى أحد حساباتها عبر موقع التدوين المُصغر “تويتر”، وحسابَين يعودان إلى موظفَين يعملان لديها.
وتمكَّن “الجيش السوري الإلكتروني” من سرقة بيانات لمستخدمين، والسيطرة على منصة “وورد برس” التي تستخدمها “فوربس” في إدارة موقعها الرسمي، وقامت بنشر لقطات للشاشة تبرهن تمكنتها من السيطرة على موقع المجلة.
وزعمت المجموعة في تغريدة نشرتها ضمن حسابها عبر “تويتر” أنها سرقت 1,071,963 مليون كلمة مرور وبريد إلكتروني، وهددت بنشرها “مجانًا”.
وتعود الدوافع وراء الهجوم، وفقًا للقراصنة، إلى أن كراهية “فوربس” لسوريا تبدو واضحًا وصارخةً في مقالاتها، حسب تعبيرهم.
وبالإضافة إلى سرقة كلمات المرور وعناوين بريد إلكتروني، نشر “الجيش السوري الإلكتروني” على موقع مجلة الأعمال مقالًا بعنوان “اُخترق بواسطة الجيش السوري الإلكتروني”، ثم سرعان ما تم حذفه.
وقبل نشر هذا التقرير بلحظات، أعلن “الجيش السوري الإلكتروني” في تغريدة له، أنه يعتزم نشر قاعدة البيانات التي تمكن من سرقتها حالما يجد استضافة آمنة يرفع إليها البيانات.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة