قد يكون التحكم في البطارية ومد فترة استخدامها من أهم التحديات التي تواجه مستخدمي الجوالات الذكية، فلا بطارية تتحمل العمل لأكثر من يوم، وعادة ما تستغرق إعادة شحنها فترة لا تقل عن ساعة.

ولكن قد تنتهي هذه المشكلة قريبا، فقد نشرت شركة ستوردت إسرائيلية مقطع فيديو عبر موقع يوتيوب تستعرض خلاله تقنية لإعادة شحن الجوال خلال فترة لا تتجاوز ثلاثين دقيقة، وذكرت الشركة أنه تم التوصل إليه من خلال أبحاث لعلاج مرض الزهايمر في جامعة تل أبيب، تبعا لمدونة موني سي إن إن.

وفي أثناء البحث، استطاع الباحثون تحويل الأحماض الأمينية إلى بلورات نانوية، وقد اكتشفوا لاحقا إمكانية استخدام هذه البلورات في دعم العديد من الأغراض التقنية، والتي من بينها مضاعفة قوة احتمال البطارية.

والمثير في الأمر هو أن البطارية المبتكرة لا تعيد شحن الجوال الذكي في لحظات فقط، إنما تواصل الشحن حتى بعد فصلها عن مصدر الكهرباء، إلا أن التحدي الأكبر هو استغلال تلك التقنية في تطوير بطاريات للجوال الذكي، وليس لتصميم شواحن لإعادة الشحن، الأمر الذي قد يحتاج إلى عامين على الأقل، حيث أن البطارية التي استعرضها مطورو التقنية في حجم علبة السجائر.