الجمعة، 11 يوليو 2014

السرعة في نقل العلومات

من طرف Unknown  |  نشر في :  1:43 ص 0 تعليقات

  • مختبرات "بل" أعلنت أن فريقها البحثي استطاع نقل بيانات بسرعة قياسية عبر أسلاك نحاسية تقليدية تصل إلى 10 غيغابايت في الثانية.

  • أعلن فريق من الباحثين في مختبرات "بل" أنه استطاع نقل بيانات عبر خطوط التليفون النحاسية التقليدية بسرعة فائقة تصل إلى 10 غيغابايت في الثانية 
    وقال الفريق إنه استخدم زوجا من كابلات الهواتف العادية بطول 30 مترا لتحقيق السرعة المطلوبة في مختبرهم.
    وقالت مختبرات "بل" إن التقنية الجديدة يمكن تطويعها لتتيح سرعة قدرها غيغابايت في الاستخدام الفعلي.
    ويمكن أن يؤدي ذلك إلى خفض كمية كابلات الألياف البصرية باهظة الثمن اللازمة لتعزيز سرعات الإنترنت في المدن.
    وقال الكاتيل-لوسينت، صاحب مختبرات "بل" إن التقنية "تتيح لشركات تزويد خدمات الإنترنت زيادة سرعة الاتصال على نحو لا يمكن تمييزه عن خدمات الألياف البصرية والمقدمة للخدمات المنزلية."
    بيد أن أحد الخبراء أشار إلى أن التقنية لم تحل مشكلة بطء سرعة الإنترنت لدى الكثير من المستخدمين.
    وقال كريس غرين، خبير التكنولوجيا في شركة ديفيس مورفي جروب الاستشارية، "المشكلة أنه من خواص المناطق الريفية أنها دوما بعيدة عن أقرب مقسم لتبادل الاتصالات، حيث يمكنك قياسها في الغالب بالأميال."
    وأضاف :"حققت مختبرات بل هذه القفزات في السرعة على مسافات أقصر، فلكي يمكن الحصول على هذه السرعات يلزم الاقتراب على نحو كاف من مقسم (اتصال) أو كابل ألياف بصرية متصل به.

التسميات :
Unknown

كاتب مختص في مدونة مفكر التقنية

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات:

back to top